مفاجآت في انتخابات نقابة المهندسين

يسعى رئيس التيار الوطني الحر جبران باسيل لتأمين استراتيجية جديدة لضمان فوز مرشحه لمنصب نقيب المهندسين في بيروت بعد المفاجآت التي طرأت في ربع الساعة الأخير قبل الإستحقاق بتوجّه بدأ بطرح معادلة التصويت المفيد وتوّجَه عدد من المهندسين المستقلين بقرارهم إلى تأييد ترشيح المهندس بيار جعارة المدعوم من المعارضة على قاعدة أنّه إذا لم يكن الفوز للأفضل فليكن الخيار الثاني هو بين الجيد والسيء لمصلحة النقابة.

ويعتمد باسيل في استراتيجيته الجديدة على تسييس المعركة النقابية والطلب إلى حلفائه وخاصة حزب الله إلى الإنخراط أكثر وأبعد من التصويت لمرشحه فادي حنا وذلك بالضغط على مهندسي الحزب والحركة المترددين لحسم موقفهم والإلتزام التام بالتصويت لحنا، إضافة إلى ممارسة الضغوط على الحزب التقدمي الإشتراكي وقوى أخرى مترددة للإعلان الصريح حول تأييد حنا. ويشير مصدر مطلع على الإتصالات الجارية بأن باسيل يخوض هذه المعركة معتبراً إياها أهم من رئاسة الجمهورية لحاجته إلى تسجيل انتصار نقابي يعوّض عليه مسلسل الإخفاقات ويساهم من جهته في إعادة الإعتبار للعلاقة بين التيار والثنائي والتي لطالما كانت مسجّلة على قيد المصالح الخاصة.

Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com